الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلنايس تولبارجروبنا ع الفيس بووكدخول

شاطر | 
 

 جومانا بوعيد تفتح ملفات أنغام العائلية الساخنة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
noussy

avatar

انثى عدد الرسائل : 180
العمر : 32
الموقع : www.melodyzoom.com
المزاج : مصطفى قمر
الحلو منين :
تاريخ التسجيل : 20/05/2009

مُساهمةموضوع: جومانا بوعيد تفتح ملفات أنغام العائلية الساخنة   الثلاثاء يونيو 02, 2009 6:04 am

لبست الفنانة انغام الفصول كلها خلال استضافتها في برنامج «كلمة فصل» مع جومانا بوعيد على

شاشة «روتانا» في حلقة تعرض مساء غد الخميس الساعة العاشرة بتوقيت السعودية على قناة

«روتانا موسيقى».

فقد واجهت أنغام فعلا ولم تخش قول الحقيقة وان هربت منها بطريقة جازمة في بعض المحطات،


عندما حاولت جومانا استيضاح افق العلاقة مع والدها محمد علي سليمان الذي وصفته انغام الابنة

بانه ملحن وموسيقي كبير دون ان تلفظ كلمة «بابا» او «ابي» وعندما غمزت جومانا لمعرفة ردة

فعل الابنة عن «عيد الاب» قالت أنغام بحيادية ملفتة «لا يوجد مثل هذا العيد في مصر»، نحن نعرف

عيد الام فقط لان الله اوصى بالام، وبحسم ظاهر قالت أنغام ان علاقتها بوالدها لم تكن يوما طبيعية،

أنغام التي لا تحب الصيف فهي من مواليد الشتاء «يناير» لم تطلق العناوين الكثيرة سوى انها تعشق

حريتها اكثر مما تعشق الحر، وتحب المواجهة ولا تتلطى وراء الهروب من الحلول.


شخصية اخرى طلت لانغام خلال الحوار مع جومانا، فهي الفنانة ذات الصوت الكبير الذي يشد اليه

الملايين، ظهرت كانسانة لها حياة صاخبة بالتعثرات، طلت نبراتها على مدى الفصول، أنغام التي لها

ولدان عمر وعبدالرحمن لم تعرف ماذا ستغني للاطفال عندما طلب منها في الريبورتاج الخارجي ذلك

لان اطفال اليوم باتوا مختلفين بوسع افقهم واهتماماتهم التي تبدو مختلفة عن طفولة الامس، جاء

الصيف وكان واضحا بشمسه مع انغام، فهي اعترفت بانها خضعت لعملية تجميل او تقويم لاسنانها

ولا تمانع في المستقبل ان تخضع للمزيد من عمليات التجميل ان اضطرت، ختمت انغام الصيف

بأغنية لاصالة «ما بحبش حد الا انت» ووصفتها بالصديقة.


ثم حل الخريف ليحمل الاقنعة، الاّ ان انغام لا تحب الاقنعة، ووعدت جومانا بقول الحقيقة دون قناع،

راحت جومانا تنكش في دواخلها وتسألها عن الخسارات وعن الاسماء التي تتساقط كأوراق الخريف

من حياتها، وأتى الجواب ان الفنانة تشتري من يشتريها وتبيع من يبيعها.

انغام تعيش على طبيعتها وهي سعيدة بالرغم من كل ما يحصل لها، وإن كانت مزاجيتها تتغير


باستمرار فقد اعلنت انغام منذ بداية الحلقة أنها محكومة بالنسيان وضعف الذاكرة، لكن ما يسقط في

القلب لا يمكن نسيانه وهذا بدا جليا عندما تذكرت أنغام أنها لم تغر من حفلة ماجدة الرومي، كما

تناقلت الصحافة يومها عندما تزامنت مع حفلتها، وانها فعلا كانت مريضة وامتنعت عن تقديم حفلها،

فهي تملك الشجاعة الكافية للقول والمطالبة بما تريد، ولا تنسى انغام جرحها العميق على اثر تناقل

الصحافة خبرية مغلوطة، بانها صورت كليبها في حرم مسجد «سلحدار» الخبرية التي انتشر كالنار

في الهشيم والتي كانت عملية اغتيال لها كما وصفتها، وكان موضوع المواجهة الهاتفية في هذه

الحلقة حول هذا الموضوع وتداعياته من خلال اتصال مع محمد فاروق رئيس تحرير جريدة

«وشوشة» وهي احد المنابر التي جاءت بالخبر والتي صوبت بعد ذلك ما قالته عند اثبات براءة انغام

التي قالت ان اخبار الصحافة المغلوطة تكون مكيدة للفنان وخطرا عليه.

ليأتي الخريف في نهايته بورقة تحمل اسم حماة انغام وما صرحت به في الصحافة، وكان رد انغام


جازما وانها احتراما لابنها رمت هذه الصفحة من حياتها، ختمت انغام خريفها بأغنية ذهبية من

ارشيف الفن «انت عمري» لام كلثوم.

وجاء الشتاء وانغام تحبه فهي لم تتوار وراء اغطية البرد بل انكشفت اكثر على ضوء الشموع، فقد


جالت جومانا في عتمة الايام وبردها وقفزت معها نحو الضوء الذي يأتي من الداخل.


واضاءت جومانا شمعة وباحت انغام بدواخلها قائلة: في البرد اغمر نفسي، وفي قسوة الايام اكون

ذاتي لا ارسم على وجهي الا قلبي، انا كفنانة ابدو ناجحة لكن انا كانسانة ابدو تعبة، زواجان فاشلان

اخرهما انتهى بالخلع.

وبالنسبة للرجل فهو حكاية كبرى في حياة انغام اتضحت فصولها في هذه العتمة لان الرجل ليس ما


يقدم للمرأة من مال بل من اشياء اخرى اهم.

الا ان الرجل يخاف المرأة ذات الكيان والقادرة وتستفزه هذه المرأة خصوصا ان كانت مشهورة، هذا


توطئة لتجربة فنانة عادت عزباء اليوم تبحث عن الامان باستمرار، وهذا باعترافها بأنها ليست ملاكا

ولها عيوبها واخطاؤها، لكن الحياة الزوجية عندما تصبح لا تطاق الافضل الانفصال، وهي تتحمل

مسؤولية خطئها لذا اضطرت الى الخلع بعد اربع سنوات من المشاكل والاختناق في العيش.

وقد برعت جومانا في حوار العواصف والعتمة وبرعت الفنانة في كشف انغامها وصدقها ولم تبحث


عن الشعارات بل قالت ما تريد قوله بعفوية لا تخفى على كل من شهد الحوار، خاصة عندما قالت جل

ما اطلب هو القليل من الحرية والمسافة مادمت لا ادوس على كرامة احد.

لم ينته الحوار عند هذا الحد بل طالت زوابعه الربيع الذي اتى عاصفا اكثر بمواجهة الحقيقة باتصال


مع زوج انغام السابق فهد عندما طلبت بجرأة واضحة وتوتر ملحوظ اختيار كلمة الفصل، وجاء

صوت الزوج الذي كان يريد تسوية ما مع انغام الا انها انطلقت في قضية الخلع والتي تسببت في

عدم رؤية الاب لابنه، خاصة عندما اتى منتظرا على باب البيت ولم تقبل انغام ان يرى ابنه، وقد دام

هذا الحال حتى الآن ثمانية اشهر، ردت انغام بوضوح قائلة انا امنعه من ان يأخذ الطفل خارج البيت

لاني اخاف عليه وهو دون الثالثة من العمر لكن لا امانع من ان يراه داخل المنزل دون ان تكون

هناك ضرورة للقاء بي، اذن هو يرفض رؤية ابنه ولست انا، اخاف من الغدر وهذا حقي.

وقد شكلت انغام حديقة الربيع من ثلاث وردات فنية هي أصالة، شيرين وأحلام، موافقة احلام على


رأيها ان تكون مطربة العرب، معلنة في زهر الايام انها ايضا على خلاف مع اختها غنوة والعلاقة

معها مقبولة وليست ممتازة.

انغام التي ازهرت حقيقة ومكاشفة وصراحة في هذا اللقاء، ازهرت نغما عندما غنت اغانيها وفي


صوتها اكثر من بحة.

يذكر ان الحلقة كانت عاصفة بامتياز وزاهرة بمواضيع عديدة وردود فعل عفوية جريئة، مرت فيها


الفصول الاربعة بكل تقلباتها واستطاعت انغام ان تكون على حقيقتها واعطت الاجوبة على الكثير من

علامات الاستفهام.

_______ w w w . m e l o d y z o o m . c o m _______
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
جومانا بوعيد تفتح ملفات أنغام العائلية الساخنة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
www.melodyzoom.com :: زووم على أخبار النجوم :: زووم على آخر أخبار النجوم-
انتقل الى: